التخطي إلى المحتوى

سوف يقدم لكم موقع لحظات اكبر موقع في العالم العربي والشرق الاوسط بحيره تيستي تُعرَف هذه البحيرة رائعة الجمال بمائها العذب وأشجار الصنوبر التي تحفّ جنباتها، وتزورها أنواع كثيرة من الطّيور سنويّاً وتعيش فيها أنواع كثيرة أيضاً من الأسماك من عدّة أصناف والاستطلاع إلى تجربة النظر إلى ضفاف هذه البحيرة من وسطها وللمزيد زورو موقعنا لحظات اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط

بحيرة تيتسي

تُعرَف هذه البحيرة رائعة الجمال بمائها العذب وأشجار الصنوبر التي تحفّ جنباتها، وتزورها أنواع كثيرة من الطّيور سنويّاً وتعيش فيها أنواع كثيرة أيضاً من الأسماك من عدّة أصناف، ويزور هذه البحيرة التي تعدّ من أكبر البحيرات الطبيعيّة في ألمانيا آلاف السيّاح من عدّة أقطار، وعادةً لا يكتفي هؤلاء السيّاح بالنّظر إلى البحيرة من أطرافها ويأخذهم حبّ المغامرة والاستطلاع إلى تجربة النظر إلى ضفاف هذه البحيرة من وسطها، إذ أنّ تجربة التجديف بالقارب في مياهها الكريستاليّة والعلاج المناخي في أجوائها الخلّابة، والصّيد، واللعب بالماء مع الأطفال، لا يضاهيه جمال.

إنّ المدن التي تقع حول بحيرة تيتسي تتميّز باحتوائها على أفضل الخدمات بأعلى المستويات؛ حيث تتوفّر العديد من الفنادق والمنتجعات والأسواق المحليّة التي تتميّز بعرض أنواع كثيرة ومختلفة من الفواكه الحمراء كالكرز، والتّوت البرّي والتي تكون عادةً من إنتاجها المحلّي، كما ويعرض سكّان هذه المناطق المحيطة العديد من التّحف والأعمال اليدويّة التي يأخذها السيّاح كتذكار عند مرورهم بهذه المناطق التي لا تقلّ جمالاً بخضرتها وألوانها عن طبيعة البحيرة، ولقد شملنا في هذا المقال بعض المعلومات المهمّة عن بحيرة تيتسي.

جغرافية بحيرة تيتسي

تقع البحيرة جنوب ولاية بادن فورتمبيرغ في الغابات السوداء، تغطّي مساحة كيلومترين مربّعين، ويبلغ متوسّط عمقها حوالي 20 متراً، تشكّلت البحيرة من جبل فيلدبيرج الجليدي، وكوّنت رواسبه التي تعود للعصر بلستوسيني (الواقع بين العصر الحديث وعصور الهولوسين).

يعدّ نهر Gutach المغذّي الرئيسي لهذه البحيرة، ويبلغ ارتفاعه عن مستوى البحر 840 متراً، ويتمّ تصريف مياه التيتسي إلى أعالي نهر الراين Rhine (الذي ينبع من جبال الألب ويشكّل الحدود بين سويسرا وألمانيا)، ويسكن منطقة البحيرة حوالي 11.900 نسمة يتوزّعون في المقاطعات الأربع (Langenordnach، Rudenberg، Schwärzenbach، Waldau).

أصل التسمية لبحيره تيستي

وُجِدت لاسم هذه البحيرة عدّة أصول تعود في معظمها إلى الأساطير القديمة؛ حيث يقال إنّ الأطفال الذين تحملهم اللقالق البيضاء في مناديل قماشيّة كانوا يوضعون على ضفاف البحيرة من قبل اللقالق التي تحطّ عندها، حيث إنّه في اللهجة الألمانيّة القديمة كلمة Teti تعني الأطفال الصغار أو الرّضع.

في أسطورة أخرى، قيل إنّ أحد جنرالات الرّومان كان اسمه Titus، وفي أحد رحلاته مرّ ببحيرة تيتسي وأثار جمالها دهشته وقرّر أن يطلق عليها اسمه، وربّما تكون هذه الأسطورة صحيحة؛ حيث تتوفّر المطابخ الرومانيّة الأصيلة في المناطق التي تحيط بالبحيرة بكثرة. حسب أسطورة أخرى يقال إنّ النبيل Titini -الذي عاش في القرن الثاني عشر- كان يصطاد في هذه البحيرة فسمّيت باسمه.

ويُقال إنّ الاسم يعود إلى زنبق اللوف (arum lily) الذي عرفت به المنطقة سابقاً، مع أنّه لم يعد يتوفّر بكثرة في المنطقة كما كان سابقاً.

الحيوانات والنباتات في بحيره تيستي

في تيستي هناك عدد كبير من أسماك (البايك، وسمك السلمون المرقط )، والأسماك الخاصّة بالتعليم المدرسي (السمك الأبيض، وأسماك روتش)، وكذلك الكارب، والشوب، والتنش في ​​المناطق الضحلة، هذا وتنضمّ العديد من الأنواع من أسماك السلمون المرقط البني، والشار، والتراوت؛ بحيث تدخل تيارات البحيرة مع الثعابين، والبربوط، والجلكي، والبلشون الرمادي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *