التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم فى موقعنا هذا. موقع لحظات الذى يعرض الان كل ماهو جديد ومميز. والان سوف نعرض عليكم اليوم موضعنا وهو الصيف قرب والسفر حان طاريه  .وما اصعب الغربة عن الاهل والاحبة وما اصعب الغربة عن الوطن وما اصعب الاشتياق لكل من تحب حيث الغربة تولد الحزن والالم .

قصيدة الصيف قرب والسفر حان طاريه

الصيف قرب والسفر حان طاريه
الله يعين إللي بيفارق حبيبه …
لوهو بيدي والله حبيبي ما أخليه
بالظروفي إللي علينا صعيبه …
يا شين بعد إللي تحبه وتغليه
خصن إذا صار المفارق حبيبه …
الله يعين القلب في بعد غاليه
والغائب الله من غيابه يجيبه …
الصيف يا كثر الهوى والجفا فيه
إلا الحبايب لو تباعد قريبه
منقول …؟ولكم تحياتي لعيونها

اروع كلمات قصيدة الصيف قرب والسفر حان طاريه

الصيف قرب والسفر حان طاريه، هذا ما يفكر فيه أغلبنا قبل أن نشعر بحرارة الشمس تخترق رؤوسنا وملابسنا، طبعاً هذا ما نفكر فيه حالياً، أما قديماً فكان يسمى المقيظ، إذ يقوم السكان بالانتقال من مناطق إلى أخرى بحثاً عن الجو الأبرد نسبياً في الواحات والمناطق المفتوحة التي قد تهب فيها الرياح التي قد تلطف الجو.

البعض كان يقيظ قريباً من المنطقة التي يسكن بها، والبعض الآخر كان ينتقل بعيداً، في أبوظبي اشتهرت منطقة ” البراحة” وفي دبي “أم سقيم” و”جميرا” و” البراحة”، وفي الشارقة “المرقاب” و”النباعة” و”الشرق” و”الفلج” و”الحيرة ” و”سمنان”، وفي عجمان مناطق “نخل مريم” و”اليوارة”، وفي أم القيوين منطقة “الراس” و”الحيل” و في رأس الخيمة منطقة “شعم” وهناك من كان يقيظ في العين، ومناطق رؤوس الجبال في مسندم التابعة لسلطنة عمان.

وبمرور الوقت تغير الوضع تدريجياً فتحول المقيظ عند البعض إلى السفر إلى خارج الدولة بعد تحسن الوضع المادي وقيام الاتحاد، فقد كانت الهند الوجهة الأولى للإماراتيين خاصة مدن “مرج” و”بومباي” و”بنجلور” في بداية السبعينات وما قبلها، وبصورة أقل كان البعض يسافر إلى مصر والدول العربية، أما السفر إلى أوروبا فكان بصورة نادرة قد تعد على أصابع اليد الواحدة.

ومع أواخر السبعينات وبداية الثمانينات صارت الهند دقة قديمة، إذ بدأت العائلات الإماراتية تتجه للسفر والاستمتاع بالصيف في ربوع الدول الأوروبية التي كانت أشهرها على الإطلاق المملكة المتحدة وتحديداً العاصمة الانجليزية لندن، بينما برزت بانكوك لتكون الوجهة الأولى للشباب سواء للمقيظ أو غيره دون الحاجة لأن أشرح الأسباب وراء ذلك.

قصيدة الصيف قرب والسفر حان طاريه روعة جدا

شعندما كان يقرر رب الأسرة السفر ينتشر الخبر بسرعة فيعرف الأقارب والأصدقاء والجيران أن فلاناً سيسافر مع عائلته، يمشي الواحد منا في الفريج ليتباهي بالسفر، حتى راعي الدكان كان يصله الخبر أن أهل البيت الفلاني سيسافرون في الصيف، وإذا ما كان السفر إلى لندن فأنت هنا تعتبر نفسك من عائلة ارستقراطية، خاصة وأن قلة قليلة كانت تسافر إلى لندن وأوروبا في ذلك الوقت.

كنا نستعد للسفر بشراء الملابس المناسبة، وقد كان العثور على البنطلونات والقمصان المناسبة لنا متعب جداً، فلم تكن هناك قمصان البولو المنتشرة ولم نكن نتعارف مع بعضنا البعض في الخارج عن طريق قمصان البولو ورقم (3) على الكتف والظهر كما هو حاصل الآن، ولكن كان الحل في أغلب الأحيان عند محل “عطا الله فريج” في دبي، إذ كنت تجد غايتك عنده فتكون ملابس السفر جاهزة قبل السفر بمدة. كان جواز السفر من أهم الأشياء التي يجب تجهيزها، على الأغلب ستجد أنك لا تملك جواز سفر خاصاً بك، لتكتشف أنك مثل اللاجئ في جواز والدك أو والدتك بدون صورة أوي شيء يدل على هويتك، أما بعض النساء فكان الجواز بدون صورة إذ يتم الاكتفاء بكتابة كلمة ” محجبة” والبعض الآخر كان يلصق ورقة على الصورة كي لا يتمكن أي شخص غريب من رؤية وجه صاحبة جواز السفر في تلك الفترة.

وأما الأكثر أهمية من كل ما سبق يتمثل في تجهيز حقيبة وكراتين المواد الغذائية التي سيتم حملها في رحلة السفر، تشعر أنك تحمل معك مطحنة متنقلة للبهارات مثل الكركم والبزار “الفلفل الاسود” وغيرها، ولا بد أن تحمل كمية من اللومي الأسود “الليمون المجفف”، والجشيد والجاشع، وأما الأكلة الأكثر إثارة للجدل فقد كانت “المالح”، وطبعاً إذا ما تسرب شيء من المالح عبر الصندوق أو الحافظة التي يحويها فتأكد من إعلان حالة الطوارئ لدى موظفي الجمارك في الدولة التي ستزورها بسبب الرائحة التي سيخلفها هذا التسرب.

يأتي يوم السفر بعد انتظار على أحر من الجمر، يتجمع الأهل لتوديعنا كأننا سنسافر لنخوض معركة قد لا نعود منها أحياء، يبكي البعض ويتأثر البعض ممن حضروا لتوديعنا، بينما نفكر نحن في اللحظة التي سنركب فيها الطائرة وتطير بنا في الهواء.

نتوجه للمطار، ننهي إجراءات السفر وننتظر الطائرة التي غالباً تتأخر في الوصول، نركب الطائرة فنشعر بشعور غريب، نود أن تطير الطائرة في أسرع وقت ممكن فنحن على أعتاب أن نسافر للمرة الأولى في حياتنا

 

وللمزيد من الاشعار والقصص والحكايات وقران وادعية ونكت وحكايات واكل وشراب تابعونا على موقعنا موقع لحظات ستجدون كل ما هو جديد ومميز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *