شعر حزين عن الام

شعر حزين عن الام
بواسطة : shahira + -

نقدم لكم فى موقعنا هذا. موقع لحظات الذى يعرض الان كل ماهو جديد ومميز. والان سوف نعرض عليكم اليوم موضعنا وهو شعر حزين عن الام.الام اغلى ما نملك عندنا ويصعب فراقها لانها اغلى واعز ما نملك فى هذة الحياة والرسول علية افضل الصلاة والسلام  وصانا بها فى حديثة ثلاثة مرات والام هى الجنة ومن يفقد الجنة يفقد الحب والعطاء فى الارض

شعر حزين عن الام

صباح الخير يمه تلـگي ابنچ جاي
گومي من الگبر وبلهفه شميني
صباح الخير يمه وگومي افتحي الباب
طولت بغيابي ارجوچ اعذريني
مرت مده يمه ورسمي عنچ غاب
بس موبيدي والله وزين تدريني
انه وليدچ ييمه وماأخون رباچ
بس الغربه حالت بينچ وبيني
گوميلي ييمه وكسري السرداب
وبنفس الچفن وياچ غطيني
‏****
گوميلي ييمه بگلبي تسعر نار
محتاج لحنانچ فدوه ضميني
گوميلي ييمه عيوني اجت خطار
تشكيلچ عذابي وغربة سنيني
اسمعيني اسمعيني اسمعيني
اريد بگبرج اغفه ،، وياچ خليني
‏****
من يوم الدفنتچ يمه مامرتاح
شلت الهم ييمه منهد عشريني
وطلگت الفرح يايمه ثلث ايمان
وربطت الحزن شديته بيميني
لان ماأگدر انسه وداعتچ معذور
اسمچ هو دمي وكل شراييني
‏****
گوميلي ييمه وداعتچ تعبان
بس بشوفچ ابره وتبتسم عيني
بس انتي الوحيده القادره بهالكون
بتراب الچفن يحبيبه تشريني
اسمعيني ييمه وگومي اترجاچ
مامرجيه منچ هيچي تاذيني
گوميلي آنه جيتچ ماأريد اعذار
طشرني الوكت يايمه لميني
‏****
طبعچ وآنه اعرفچ ملگه للخطار
خطارچ عزيز وماتفشليني
انفضي تراب گبرج كسري السرداب
وبطيبت كلامچ يمه حاچيني
محتاج النصيحه وداعتچ محتار
شوريني ياأمي ارجوچ انصحيني
اعرفچ انتي دومچ ماطبگتي الباب
شنهو الغيرچ يحبيبه فهميني ؟
مو چنت آنه أأمر وحدي بهالكون
ولوخلص حليبچ ، دم ترضعيني
ولو مرني الكدر والآه والاحزان
بعيونچ ييمه انتي التشافيني
اسمعيني ياأمي ارجوچ اسمعيني
اريد اليوم اوفي شويه من ديني
‏****
معذوره ياامي وادري ملك الموت
مايعرف رحم لافرصه ينطيني
اخذ مني الحبيبه الحتى رب الكون
ضل طول العمر بيها يوصيني
اعذرچ والله يمه وماعليچ قصور
لوما باللحد چا والله شلتيني
احبچ وابقى احبچ لآخر الانفاس
چي من نور وجهچ كملت ديني

توقيع حنين الوطن

( ياحي ، يا قيوم ، برحمتك أستغيث )
( اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ،
عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري

شعر عن فراق الام روووووووعة يبكي

يمة البيت عكبج يبجي عالبيت
وسود وداعتج شفت الحياطين

وعتبة بيتنة زعلت على الباب

وعلينة أتسودنت ما ترضة ترحين

وشفت دمع البلابل والعصافير

طاح إعلة المكان البي تكعدين

وشفت لطخة حزن بخدود الورود

وصبح بستانة يبجي البساتين

فراكج مو سهل يذبحني كل يوم

كل يوم بسنة لاوالله عشرين

ييمة بفركتج نص عمري مأخوذ

ولاجن وفركتج يايمة يومين

ماأدري شيظل لوطال الفراكَ

على هذا الوضع ينراد عمرين

شكظ من الدمع ودموعي شلال

وعليج تسودنت ماتسكت العين

جلمة يمة منج بلسم جروح

وجلمة بعد بيتي أتداوي جرحين

ا موجودة يمة نصير عقال

ونصير بغيبتج مثل المجانين

على وجهج لكينة الحزن مرسوم

وكبالة الفرح ذابحتة السنين

تروح بروحتج ما تبقى أرواح

جسد واكَف جذب بس أحنة ميتين

تحت جدمج جنان وتجري انهار

مثلج ماكو مثلج أقسم أثنين

أغفة بحضن صبرج وآني شبعان

وأحس جوعانة كلش من تنامين

أمي الجنة أنتي منزلة بيت

وتنام بظلج أبيوت الجوارين

سكوتج أدري يمة يحير الليل

مثل صفنة البحر لمن تصفنين

وأذا تحجين بلبل يعزف ألحان

ومن حلكج يظل يطافر التين

خيط السبحة أنتي أخذينة وياج

نطشر خرز لمن تروحين

شعر عن الام المتوفية

توجد هنا الأشعار اللتي تبحث عليها بداخلها مضمون وكلام مُعبر شاركها مع اصدقائك واجعلهم يشعرون بحزنك لعل من أمة على قيد الحياة يعتبر قبل فوات الاوان.

غابت شموس السعد منذ رحيلها
وغدت عيوني لا ترى أفراحا
ودعتها عند المغيب بحسرة
وبقت جنائز أدمعي ألاما
يا جنة مات الزمان بفقدها
وبكى البكاء على ثرى مثواها
ياقبر رفقا إن ضممت ضلوعها
فالله أوصانا بها إحسانا
قد غاب عني الكرى في يوم ذكراها
وتبدل النور الجلي ظلاما
قد غلقت شرفات روحي بابها
وتأبط الحزن المقيم دمايا
اليتم جدولني على أحزانها
فسكنت جوف البر والإحسانا
يارب اجمعني بها في جن
.فيها النبي وصحبه جيرانا.
وأنا الذي فقد الحياة بفقدها
وأصابني من ذلة الخسران
باب الى الجنات أغلق بعدها
ياويح قلبي والأسى أرداني
أبني دع عنك التوجد وابتهل
للواحد المعبود ذوالإحساني
ان يجزل الإحسان يجعل قبرها
وض الجنان وساحة الغفران
وتكون في الفردوس أكرم منزل
تجني قطوف من ثمارٍ داني.
امي ما تحملهم يقولوا فات ما قد مات
تعالي غيري هالقول واطيعك باقي سنيني
واترك عادة التدخين وانفذ ما تبي بسكات
واصلي الفجر في المسجد قبل منتي تصحيني
يايمه ارجعي تكفين وطفي شمعة الآهات
ابيك انتي ولا غيرك على موتك تعزيني
وضميني وداويني مثل ما كانت الهقوات
ما ابي احدن يواسيني ابيك انتي تواسيني
دخيلك بس لا تبكي اذا شفتي بي الدمعات
انا مقوى ابكيك اذا انتي تبكيني.
يايمه كلن يناظرلي بحيره
من يوم رحتي وأنا اللي ماتواسيت
يوم كنتي عندي كني أمير ديره
كلن يناديني يقولي تعال هيت
ويوم رحتي يمه وكني في جزيره
و حيدا فيها عن الناس تواريت
ياكم تعلم من معاني غزيره
يامنهل التعليم منك تربيت
وأبيت ليلي وعيوني سهيره
كم من ليالي نايما ماتعشيت.
ياوجد عيني شوفة أمي على حيل
وأضمها لين الضلوع تحماها
ياللي لك أم تشوفها صبح وليل
أطلب من الله دووم تلحق جزاها
البر ما هو حكي وفناجيل
البر الي اذا رضَت يسدّك دعاها
البر الي اذا رضَت يسدّك دعاها
تكفى تماكن مابقى وأحذر تميل
قبل تغيب الشمس ويجف ماها.
نقص قدري يمة بعد موتك وغابت نشوة اللذات
وصار الهم عكازي اباكيه ويباكيني
عطيتيني بدون حساب ولا سمعتك تقولي هات
وانا اشرب حيل من دمك ودمك ما يكفيني
يايمه ارجعي كافي ابجلس معك لو لحظات
واقبل ايدك ورجلك وافرش لك رمش عيني.
إلى من أشتكي حالي وهمي
بفراق الأم فقدت كل امالي
سال دمعي فوق خدي سنينا
حتى صار لونه يشبه المداد
لم اجد حضنا ينسيني ألمي
وقلبي على الفراق لم يعتاد
صرت مهمشا في هذه الدنيا
ضعيف الجسد هش الفؤاد.
ابي اصحى يا يمة ولكن مالقيت اللي يصحيني
فداك القلب يايمه ومهما قلت من كلمات
صغيره في كبر حقك بس اتمنى تعذريني
نهبت الفرحه من بيتي صحيح اني خسيس الذات
صحيح اني ولد طايش وكل ما أسمعه فيني
تجول عيونهم فيني تفصل مني قياسات
وتشيح وجوههم عني وكني غيرت ديني
يظنوا حزنهم اكبر وهم اصحاب هالمأساة
وانا اتحدى اذا فيهم ربع ما يحترق فيني.
الموت حق وكلن له مصيره
وموت النبي قبلك يايمه تعزيت
هذا جلالك وريحك في عبيره
كل يوم أشمه ولاشفته تهنيت
صوتك يايمه يامحلا أثيره.
باالام يفرح الأولاد
وأنا أبكي وألبس الحداد
الكل يفرح ويسعد ويغني
وانا اتلقى الشفقة من العباد
يتيم انا محترق القلب
والجرح يكبر ويتسع ويزداد.
القلب يحزن والمدامع غزيره

في جوفي نارا من لهبها تبكيت
والدار ظلما كانت أمي تنيره
يايمه وينك من دونك خلا البيت
قلبي تفطرعلى الفرقاءالمريره
أمنت بالله وباأقداره ترضيت.

أمي لم أشبع ولن أشبع من مناداتك
ومن يصبر عن الماء يا سلسبيل
حياتي وقرت عيني وملاذي
ياه ماذا أقول ويعجر
لساني عن وصف حالي.
يجبروني عشان امشي ورجلي ما تمشيني
قتلت رعايتي بيدي قتلت الحب والرحمات
حرمت النفس من حقها وانا ابكيها وتبكيني
وكنه حلم قدامي يقيدني من الصرخات
ابي اصحى ولكني عجزت القى ال يصحيني
فداك القلب يايمه ومهما قلت من كلمات.
ظروف يمه تواجهني عسيره
ألشكوا لله بظروفي تعنيت
أجي دويخ في وقت الظهيره
محدا سأل عني يقولي تغديت.
لم يبقى لي سوى شيء وحيد
صورة أمي فلدة الأكباد
لو رأيتموها لعذرتم ضعفي
ولبستم لباسا كله سواد.

شعر عراقي عن الام المتوفية :

هذا اجمل شعر عراقي شعبي اخترناه لك يمكن ان يُعجبك لأنه باللهجة العراقية والكويتية الجميلة.

صباح الخير يمه تلـگي ابنچ جاي
گومي من الگبر وبلهفه شميني
صباح الخير يمه وگومي افتحي الباب
طولت بغيابي ارجوچ اعذريني
مرت مده يمه ورسمي عنچ غاب
بس موبيدي والله وزين تدريني
انه وليدچ ييمه وماأخون رباچ
بس الغربه حالت بينچ وبيني
گوميلي ييمه وكسري السرداب
وبنفس الچفن وياچ غطيني
گوميلي ييمه بگلبي تسعر نار
محتاج لحنانچ فدوه ضميني
گوميلي ييمه عيوني اجت خطار
تشكيلچ عذابي وغربة سنيني
اسمعيني اسمعيني اسمعيني
اريد بگبرج اغفه ،، وياچ خليني
من يوم الدفنتچ يمه مامرتاح
شلت الهم ييمه منهد عشريني
وطلگت الفرح يايمه ثلث ايمان
وربطت الحزن شديته بيميني
لان ماأگدر انسه وداعتچ معذور
اسمچ هو دمي وكل شراييني
گوميلي ييمه وداعتچ تعبان
بس بشوفچ ابره وتبتسم عيني
بس انتي الوحيده القادره بهالكون
بتراب الچفن يحبيبه تشريني
اسمعيني ييمه وگومي اترجاچ.

شعر حزين جدا عن الام

أغرى امرؤٌ يوماً غلاماً جاهلاً
بنقوده حتّى ينال به الوطر
قال ائتني بفؤاد أمك يا فتى
ولك الدّراهم والجواهر والدّرر
فمضى وأغمد خنجراً في صدرها
والقلب أخرجه وعاد على الأثر
لكنّه من فرط سرعته هوى
فتدحرج القلب المضرج إذ عثر
ناداه قلب الأم وهو معفّر
ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر
زر والديك وقف على قبريهما

فكأنني بك قد نقلت إليهما
لو كنت حيث هما وكانا بالبقا
زاراك حبواً لا على قدميهما
ما كان ذنبهما إليك فطالما
منحاك نفس الودّ من نفسيهما
كانا إذا ما أبصرا بك علة
جزعا لما تشكو وشق عليهما
كانا إذا سمعا أنينك أسبلا
دمعيهما أسفاً على خديهما
وتمنيا لو صادفا بك راحة
بجميع ما تحويه ملك يديهما
ولتلحقنهما غداً أو بعده

حتماً كما لحقا هما أبويهما
ولتندمنّ على فعالك مثل ما
ندما هما قدماً على فعليهما
بشراك لو قدّمت فعلاً صالحاً
وقضيت بعض الحق من حقيهما
وقرأت من آي الكتاب بقدر ما
تسطيعه وبعثت ذاك إليهما
وَبَذَلتُ مِن صَدَقاتِ مالِكَ مِثلَ ما
بَذَلا هُما أَيضاً عَلى أَبَويِهِما
فَاِحفَظ حَفَظتَ وَصِيَتي وَاعمَل بِها
فَعَسى تَنالَ الفَوزِ مِن بِرَيهِما

شعر حزين عن الام المتوفية

يايمّه منتهي جيتك .. وأطالب منك الغفران .. أقبّل قاعة أقدامك .. وأغسّلها بدمعاتي ..
يايمّه كل مافيني ينادي لك .. أنا ندمان .. طلبتك قولي سامحـتك .. وردّي لوجهي بسماته ..
انا أدري قلبك الطيـب .. كسرته بصدمة النكران .. تشوف الشيب يايمّه .. ترى ماجا وأنا فرحان ..
ورب الي رفع ذاتـك ونزّل للردا ذاتك فقدت الراحه من بعدك .. فقدت الراحه والتحنان .. بدونك راحتي غايـه .. بإيدينك هذي راحاتي ..
أنـا بعدك ولا حاجـه .. أنا بعدك ترى عميـان .. أشوف ولا أشوف الي يوديني مسرّاتي .. يجيب هموم هالعالم ويرميها بمتاهاتي .. أنا وسيدى الشقى والهمّ .. من بعدك غدينا خوان ..
صدقتي يوم قلتي لي .. صدقتي يوم قلتي لي .. تدين اليوم بس (( تندان )) ..
رميتـك في بداياتي .. ورموني في نهاياتي .. أنا من شايلك بإيده ورماك بأسفل البركان .. نخيتيني وطلبتيني ولا حصلتي نخواتي .. مثل ماهنتي بعيوني .. عليهمّ قلبي يمّه هان ..
رموني وضحكهم فزعـه .. وأنا الدمعات فزعاتي .. يايمّه لا تظنيني أنا من فعلهم زعلان .. سواةٍ فيـك سويتـه ..
يايمه يله ضميني ..ودفيني بهالأحضان .. وأنا أدري فيك مشتاقـه .. يايمّه حيـل ضميني .. أبي أرتاح أنا تعبـان .. أبي أسمع منك أي كلمـه .. لصوتك مسمع لولهـان .. أبسمع يمّه بصوتـك .. أبذكر فيها نشواتي ..
طالبك قومي .. إذا لي بعيونك شان ..
انا أمي ماتخليني على حزني ووناتي .. أنا أمي قلبها طيب ولا يمكن تبكي إنسان ..
يايمّـه صح مامتّي .. وصح الموت تو ماحان .. إذا متّي أنا بقعدك أبقضي وين ساعاتي .. يايمّه قومي .. أنا جيتك وأنا ناوي أببدي فيك جناتي .. تركتيني ومتّي ليـه ؟ .. تركتيني وانا غرقـان .. ولا مسموح ياوليـدي ..
أنا الجاني .. وأنا المجني .. وأنا المخطي .. وأنا الندمان ..
وأنا بإيدي رميتـك إيــه .. وبعثرته ملفاتي .. وجيت من الهنا مفلـس .. وقلبي من الضنا خسران ..
ولاإني مرضي ربّي .. ولا إني تابـع الشيطـان ..

كلمات عن فراق الام

الكَلِمات الحَزِينة عَن الأم تَحمِل الكَثِير مِن الألم والوَجع عَلى فُقدان أجمل نعمة مِن نعَم الحياة التي أنعمها الله علينا، ففقدان الأم هو فقدان جزء كبير من الحياة.

أحنّ إليكِ أُمي إذا جنّ الليل وشاركني فيكي صبحٌ جميل.
أحنّ إليكِ أُمي صباحاً ومساءً وفي كل حين، إليكِ أميل أُصَّبِر نفسي.
أُمتّع طرفي بنظرةٍ على وجهك.
أَطيل وأهفو للقياك في كلّ حين.
ومهما أقول وأكتب فيكِ قليل، على راحتي كم سهرتِ ليالٍ، وأوجعتي قلبك عند الرّحيل، وفيض المشاعر منكِ تفيض كما فاض دوماً علينا سهيل.
جمعت الشّمائل يا أمّي أنتِ، وحزتِ كمالاً علينا فضيل، إذا ما اعترتني خُطوبٌ عظامٌ عليها حنانكِ عندي السبيل، وحزنّي إذا سادَ بي لحظةً عليهِ من الحبِّ منكِ أُهيلُ، إذا ما افتقدتُ أبي برهةً غدوتِ لعمريَ أنتِ المعيلُ.
بفضلكِ أمي تزولُ الصّعابُ ودعواكِ أمّيلقلبي سيلُ، حنانكِ أمّي شفاءُ جروحي وبلسمُ عمري وظلّي الظّليلُ، لَعَمرٌكِ أمّي أنتِ الدّليلُ، إلى حضنِ أمّي دواماً أحنُّ، لعمركِ أمّي أنتِ الدّليلُ، وأرنو إليك إذا حلّ خطبٌ وأضنى الكواهِلَ حملٌ، قيل لأمّي أحنُّ ومن مثل أمّي رضاها عليَّ نسيمٌ عليل.
فيا أمّي أنتِ ربيعُ الحياةِ، ولونُ الزّهورِ، ونبعٌ يسيلُ، لفضلكِ أمّي تذلُّ الجباهُ خضوعاً لقدركِ عرفٌ أصيلُ، وذكراكِ عطرٌ وحضنكِ دفءٌ فليرحكِ ربّي العليُّ الجليلُ.
الموتُ كلمةٌ تُخبرك عن إنسانٍ فارقك إلى غير رجعة أو لقاء في هذه الدار، وأصبح‎ من أخبار الماضي، ولم يبقَ لك منه إلا الذكريات، وإن كان فارقك منذ سويعات، أحِنُّ إليك أُمّي جداً.
بعد الفراق أصبح كلّ شيءٍ بطيئاً، أصبحت الدّقائق والسّاعات حارقةً، وأصبحت أكتوي في ثوانيها، أسأل الله أن يرحمك ويغفر لك يا قرّةُ عيني أُمّي.
أُمّي استفز اللحظات؛ فتهرب اللحظة، أستدعي الكلمات؛ فتختنق العبرة، يعتصرني الألم وتندثر شجاعتي، ويدمرني اليأس، يطول الانتظار وأقطعه بالاستغفار، ما أشدّ وطأةُ الفُراق، وما أتعس من يعيشَهُ يا أجمل شيء في ذاتي وفي حياتي، يا هوائي الطلق الذي كنت أتنفس منه في داخلي.
أناديك وأهيم إليكِ، إحساسي يبحث عنك، وأحلامي تتخيّل صورتك، أنتِ معنى حياتي، خطوط من قلمي أرسم حروفك وقدرك في صدري جاوز كتاباتي، صورتك كل يوم أحتضنها، ومشاعر قلبي أسطرها، ظلام البعد يظلّلني، أصبحت كالغريقة تغرق في بحر دمعاتها.
رحيلك يا أمّي عناء ترك في النفس حسرة وفي القلب لوعة، ما أقسى الحياة بدونك يا أُمّي، أقدام بلون الليل تسحقني، ودموعي أحرقت جفن عيني، دقات قلبي تقول أمّي، لو كان مكاني جبل لتداعى واندثر.
أمّي لن أنساك أبد الدهر، لن أنساك يا عطر الياسمين، لن أنساك ياعبق الرياحين، لن أنسى قلبك الكبير، يا حبّاً فقدته أعاهدك وانتِ بين يد الله أن أكون بارّةٌ بكِ، وفيةٌ لك، يا من زرعتي في قلوبنا وقلوب كل المحيطين بكِ الحب بدون تكلفٍ أو تملقٍ، يا من أعطيت بالودِ التراحم بين الناس رحلتِ عنا، وكأنّ القدر يريدني أن أتجرّع مرارةُ الفُراق ووحشةُ البعاد، رحماك يا رب، ينتهي الكلام، وتنتهي الحروف، ويبقى اسمك في دمي، وفي عروقي، وفي لساني.
كيف أوفيك حقّك بكلماتي؟ كيف لي أن أرثيك وأنا المحتاجة لمن يرثيني فيك، أحبك يا أُمّاه وأفتقدك.
أينَ أَنتِ يا أمّي يا روحاً طاهرةً تهيمُ من حَولي، يا حُضناً دَافئاً كَم شَكَوتُ إليهِ هَمّي، بِفِرَاقِك يا أمّي فَارَقَني الأَمَان، أَحسَستُ بِغُربةٍ في الزمانِ والمكانِ، ذَهَبتِ وذَهَبَ مَعَكِ كُلّ الحنان، أُمّي يا رَوحاً طَاهرةً تَهيمُ مِن حَولِي، يا حُضناً دَافِئاً كَم شَكوتُ إِليهِ هَمّي، أَشعُرُ بِرَوحُكِ العَطِرَه تُظِللني في ذَهَابِي وإِيابي تَتبَعُنِي، فأنتِ يا حَبيبتي دَائِماً مَعِي، لا يَغِيبُ كَلامُك عَن سَمعي، حتّى أنامِلك أَشعُرُ بِها تَمسَحُ دَمعي بِرفقٍ، تَهمِسِين وتَقُولين: لا تَبكي، لا تَبكي، فَأنا كَما قَالَ رَبُ العَالمَينَ مِنَ الأَحيَاءِ عِندَهُ، وفي الجنّةِ أَمشِي، أمّي يا روحاً طاهرةً تَهيمُ من حَولي يا حُضنا دَافِئا، كَم شَكوتُ إليه هَمّي، اشتاق لحضنكِ ولكِ.

شعر عن فراق الام

أكثر ما يُؤلم الإنسان هُو أن يَفقِد أمّه، فهو أمر مُوجِع بشكلِِ كَبير، حيثُ أن هذا الألم يأتي بالمرتبة الأولى من أوجاع القلب والروح.

سوف يقتلنا الألم والأسى لذكرى والدتي ذات القلب الحنون والعاطفة الجياشة هي قدرة القادر بأن لايتم لي اللقاء معها الا وهي على فراش الموت.
فالموت فرق بين الأحبة أحد فوق الثرى وأحد تحت الثرى .. الذي فوق الثرى ينعى من تحت ويتمناه في السراء والضراء عالم مليء بالسواد ليس له روح بل له لون قاتم اسود.
ذاك اليوم الذي انطفئ السراج المنير وحل مكانه الظلام وحالنا يرثى لها … يمه تناثرت كلماتي وضاعت عباراتي وضاعت حروفي يا أجمل وأحلى وارق ماخلقه ُ ربي لي في حياتي يااكثر شخص ٍ في هذه الدنيا.
يسمع ُ آهاتي يا شمعةٌ تشع بنورها لتضئ ظلامي .. مشتاقة إليك يااماه .. يا ينبوع حناني وجنتي.
النقاء أنت التي لايعرف قاموسها ماهو العداء أنت سعادتي أنت الأساس اللذي يقوم عليه ِ هذا البيت.
هي أجمل خلق الله ..يمه فقدناك اشتقنا إليك اماااااااااه هل تسمعين.
وماذا بعد يا أمي فمهما فعلت لأجلك لن أفيك ولو الجزء اليسير من حقك علي أقبل يديك وأقدامك.
كل الكلمات و الحروف لن تستطيع أن توفيك حقك أمي القلب يحترق لفراقك بعد رحيلك ولم ينطفئ شوقنا إليك …رحمك الله واسكنك جنة عرضها السموات والارض.

شعر عراقي حزين عن الام

تتميّز الأشعَار العِراقيّة بجَانب كَبِير مِن الأحزان، حيثٌ أنّها تَصِف الفراق والحُزن بشكل كبير.

گوميلي ييمه بگلبي تسعر نار
محتاج لحنانچ فدوه ضميني
گوميلي ييمه عيوني اجت خطار
تشكيلچ عذابي وغربة سنيني
اسمعيني اسمعيني اسمعيني
اريد بگبرج اغفه ،، وياچ خليني
من يوم الدفنتچ يمه مامرتاح
شلت الهم ييمه منهد عشريني
وطلگت الفرح يايمه ثلث ايمان
وربطت الحزن شديته بيميني
لان ماأگدر انسه وداعتچ معذور
اسمچ هو دمي وكل شراييني
گوميلي ييمه وداعتچ تعبان
بس بشوفچ ابره وتبتسم عيني
بس انتي الوحيده القادره بهالكون
بتراب الچفن يحبيبه تشريني
اسمعيني ييمه وگومي اترجاچ
مامرجيه منچ هيچي تاذيني
گوميلي آنه جيتچ ماأريد اعذار
طشرني الوكت يايمه لميني
طبعچ وآنه اعرفچ ملگه للخطار
خطارچ عزيز وماتفشليني
انفضي تراب گبرج كسري السرداب
وبطيبت كلامچ يمه حاچيني
محتاج النصيحه وداعتچ محتار
شوريني ياأمي ارجوچ انصحيني
اعرفچ انتي دومچ ماطبگتي الباب
شنهو الغيرچ يحبيبه فهميني ؟
مو چنت آنه أأمر وحدي بهالكون
ولوخلص حليبچ ، دم ترضعيني
ولو مرني الكدر والآه والاحزان
بعيونچ ييمه انتي التشافيني
اسمعيني ياأمي ارجوچ اسمعيني
اريد اليوم اوفي شويه من ديني
معذوره ياامي وادري ملك الموت
مايعرف رحم لافرصه ينطيني
اخذ مني الحبيبه الحتى رب الكون
ضل طول العمر بيها يوصيني
اعذرچ والله يمه وماعليچ قصور
لوما باللحد چا والله شلتيني
احبچ وابقى احبچ لآخر الانفاس
چي من نور وجهچ كملت ديني

وللمزيد من الاشعار والنكت والقصص واكل وشراب وازياء للحوامل تابعونا على موقعنا الذى يدعى لحظات ستجدون كل ما هو جديد ومميز .

24

اترك تعليقا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *