التخطي إلى المحتوى

كيف أقوي ذاكرتي بالأعشاب , أعشاب لتقوية الذاكرة, أعشاب لتقوية الذاكرة من الاعشاب الثوم و الجينسينغ و المرمية و إكليل الجبل أو الروزماري و العسل و الزنجبيل و الزبيب و القرفة أو الدارسين و اللبان أو الكندر و النعناع , أسباب ضعف الذاكرة و يعود ضعف الذاكرة والتركيز على مجموعة من الأسباب عدم التركيز أثناء تلقي المعلومات الرئيسية التي تؤثر عليه بشكل أساسي نذكر وكل هذا علي موقع لحظات تابعونا ليصلك كل ماهو جديد ومميز ..

أعشاب لتقوية الذاكرة

نقدم لكم من هذه الفقرة وهي عن أعشاب لتقوية الذاكرة من الاعشاب الثوم و الجينسينغ و المرمية و إكليل الجبل أو الروزماري و العسل و الزنجبيل و الزبيب و القرفة أو الدارسين و اللبان أو الكندر و النعناع وهي من الاتي :

 

  • الثوم: يزيل الدهون المتراكمة في الشرايين، الأمر الذي يُتيح للدم التدفق فيها بشكلٍ أكثر سهولةً وسلاسة. كما يقي الثوم من خطر الإصابة بجلطات المخ.

  • الجينسينغ: يعزز قدرة المخ، ويقي من المشاكل المتعلّقة بالذاكرة.

  • إكليل الجبل أو الروزماري: يغذّي خلايا المخ، ويعزز التركيز.

  • الريحان: يقوّي خلايا المخ، ويحدّ من التوتر.

  • العسل: وهو شفاء لكلداء كما ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم-، يتم استعماله عن طريق إذابته في الماء، ثمّ شربه صباحاً على الرّيق، وتناول الطعام بعده بساعة.

  • الزنجبيل: وهو هام للحفظ، وعدم النسيان. ويتم إعداده عن طريق خلط خمس وخمسين غراماً من الزنجبيل المطحون مع خمسين غراماً من اللبان ومثلها من الحبة السوداء، ثمّ عجنها مع كيلوغرامٍ من العسل، وتناول ملعقةٍ صغيرةٍ منه يومياً على الريق.

  • المرمية: تُعالج ضعف الذاكرة، وتقلل من الإنزيم المسؤول عن تكسير (استيايل كولين الدماغ) والذي يتسبب في الإصابة بمرض الزهايمر.

  • الزبيب: ويتم تناول إحدى وعشرين زبيبةً صباح كلّ يوم.

  • الفلفل الأبيض: ينشّط الذاكرة. يتم تناوله بإضافته إلى الطعام كنوعٍ من البهارات.

  • حبوب اللقاح: تعالج العديد من الاضطرابات العصبية، مثل: اضطرابات الذاكرة، والتوتّر، والإجهاد الشديد، والعصبية.

  • القرفة أو الدارسين: يتم تحضير شراب القرفة وتحليته بالعسل، ثمّ تناوله لتقوية الذاكرة، وعلاج النسيان.

  • اللبان أو الكندر: وهو فعّال في تصفية الذهن، وعلاج النسيان. يتم تحضيره بوضع ملعقةٍ كبيرةٍ منه في كوبٍ من الماء، وتركه مدّة ثلاث ساعات، ثمّ شرب كوبٍ واحدٍ يومياً.

  • الخميرة: تحتوي فيتامين (ب) المركّب الهامّ لصحّة الذاكرة. يتم تناولها بعد إذابة ملعقةٍ كبيرةٍ منها في كوبٍ من الماء.

  • الخضراوات والفواكه الطازجة.

  • المأكولات البحرية.

  • التمر: وهو يزيد حجرات المخ قوةً، وينشّط العقل والجسم.

  • الجزر: يحسّن الذاكرة، ويعزز عملية التمثيل العضوي في المخ، كما يقي من الإصابة بمرض الخرف عند الرجال خصوصاً عند تناوله مع زيت الزيتون.

  • النعناع: يريح الأعصاب، ويعزز الذاكرة.

  • حبوب اللقاح: تعالج اضطرابات الذاكرة، والإرهاق الذهنيّ.

أسباب ضعف الذاكرة

نقدم لكم من هذه الفقرة وهي عن أسباب ضعف الذاكرة و يعود ضعف الذاكرة والتركيز على مجموعة من الأسباب عدم التركيز أثناء تلقي المعلومات الرئيسية التي تؤثر عليه بشكل أساسي نذكر منها:

 

 

  • سوء التغذية الناتج عن عدم تناول الأغذية المفيدة للجسم والتركيز على الأغذية المشبعة بالدهون والسعرات الحرارية وقليلة القيمة الغذائية.

  • فقر الدم ” الأنيميا ” وخاصة الناتجة عن نقص فيتامين B12 المسؤول عن تجديد الخلايا وحماية النهايات العصبيّة، كما يلعب دوراً أساسياً في تحفيز الوظائف الدماغية كالتركيز والاستيعاب والذاكرة.

  • التقدّم في العمر: وهو عامل أساسيّ للإصابة بضعف الذاكرة وتشتّت الانتباه والتركيز.

  • تناول بعض العقاقير والأدوية الطبيّة التي يُعتبر ضعف الذاكرة أحد آثارها الجانبيّة.

  • إدمان شرب الكحول.

  • الإصابة ببعض أمراض الدماغ أو الأعصاب كسرطان الدماغ والصرع.

  • الضغوطات النفسية الحادّة أو الإصابة بالأمراض النفسيّة الشائعة كالاكتئاب الذي يؤثّر بشكل ملحوظ على كفاءة الدماغ.

  • عدم التركيز أثناء تلقّي المعلومات: إذ إنّ العقل يحتاج لثوانٍ قليلة من التركيز حتى تخزن المعلومة في الذاكرة، لذا فإنّ عدم الانتباه الجيّد لحظة تلقي المعلومة يؤدّي إلى سهولة نسيانها.

طرق تقوية الذاكرة والتركيز

نقدم لكم من هذه الفقرة وهي عن طرق تقوية الذاكرة والتركيز ومن لطرق التي يقوم اليه الطفل و القيام ببعض التمارين العقليّة الذهنيّة لتنشيط الدماغ من فترة لأخرى وهي :

 

  • القيام ببعض التمارين العقليّة الذهنيّة لتنشيط الدماغ من فترة لأخرى مثل: حلّ الأحجيات، أو الكلمات المتقاطعة، كذلك ممارسة الأنشطة البدنيّة اليوميّة تحفّز الدماغ على العمل بكفاءة.
  • تجنّب العادات غير الصحّيّة للحفاظ على سلامة الدماغ كالتدخين، أو شرب الكحول، أو المخدرات، أو إدمان العقاقير المسكنة، أو المهدئة؛ لتأثيراتها المباشرة على صحة العقل.
  • الحصول على ساعات نومٍ منتظمة يوميّاً: إذ يفضّل النوم لفترة لا تقلّ عن ستّ ساعات متواصلة يوميّاً على الأقلّ، وعدم الزيادة عن عشر ساعات، مع تنظيم مواعيد الخلود إلى النوم لتجديد الطاقة وتحفيز الدماغ على الاستيعاب وتنظيم الأفكار، كما يمكن أخذ قيلولة خلال النهار لمدة نصف ساعة فهي كافية لتصفية الذهن.

لمعرفه المزيد من طرق تقوية الذاكرة والتركيز و أعشاب لتقوية الذاكرة زوروا موقعنا اكبر موقع في العالم والشرق الاوسط موقع “لحظات”

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *