كيفية التداوي بالأعشاب

كيفية التداوي بالأعشاب
بواسطة : Mahmoud MoOoka + -

نقدم لكم عبر موقعنا ” لحظات ” كيفية التداوي بالأعشاب ” التداوي بالأعشاب ، الإنسان والتداوي بالأعشاب، العلاج بالأعشاب للعديد من الأمراض وكيفية التداوي منها، طرق التداوي بالاعشاب، التداوي بالأعشاب الطبيبة لعلاج الكثير من الأمراض ، التداوي بالاعشاب لجميع الامراض ، كتاب التداوي بالاعشاب، التداوي بالاعشاب الطبية والطبيعية ، العلاج بالاعشاب الطبيعية، الاعشاب الطبيعية وفوائدها ، موسوعة الاعشاب الطبية وفوائدها ” كل ده في موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي “

التداوي بالأعشاب

نقدم لكم في هذه الفقرة ” التداوي بالأعشاب ” ونتمني ان تنال أعجباكم وللمزيد زورو موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي ”

 

التداوي بالأعشاب

 

التداوي بالأعشاب، هو طب شعبي أو تقليدي يعتمد على إستخدام النباتات والمستخلصات النباتية. ويعرف أيضا باسم الطب النباتي، طب الأعشاب، علم الأعشاب. وأحيانا ما يشمل طب الأعشاب منتجات النحل والفطريات، وكذلك المعادن، الأصداف، وأجزاء معينة من الحيوانات[1].

 

ويعتبر التداوي بالأعشاب طريقة قديمة لعلاج الأمراض التي تُصيب الإنسان. تعود هذه الطريقة في المعالجة إلى أزمنة بعـيدة ضـاربة في القـدم، وربما صاحبت تاريخ الإنسان منذ بداية وجوده على الأرض.

 

كان الإنسان يهتدي في كشف الخواص العلاجية للأعشاب بالصدفة أحيانًا، وبالتجربة التي لا تخلو من مخاطر في أحيان أخرى. بل إن معرفة الإنسان القديم للأعشاب كدواء جاءت نتيجة مراقبته لبعض الحيوانات مثل القطط والكلاب وتناولها لأعشاب معينّة عندما يلمُّ بها مرض أو ألم.

 

وقد أدَّت الصدفة دورًا كبيرًا في اكتشاف العديد من الأعشاب والنباتات التي تعالج الأمراض. وكان الاهتداء إلى بعضها يتحقق بوحي من الحدس أو الإحساس الصادق. وهكذا عرف الإنسان قدرة قلف شجر الكينا على معالجة الحمَّّى. وتُعرف المادة المستخلصة من هذا القلف بالكينين، وبالصدفة أيضًا جاء اكتشاف البنسلين الذي يُستخلص من نبات فطري يُعرف باسم بنسليوم نوتاتم.

 

لم يكن أمام الإنسان بد من تسجيل ما تثبت قيمته علاجًا للأمراض المختلفة من أعشاب الطبيعة. وتعددت بذلك المؤلفات التي تتناول هذا الفن العلاجي شرقًا وغربًا وأصبح بعضها منهاجًا يضم في طياته الوصف الدقيق لآلاف الأعشاب والنباتات وقدرة كل منها على المعالجة.

 

ويحدِّد داوود الأنطاكي في كتابه الشهير تذكرة داود ثلاث طرق لمعرفة الخصائص المعالجة للعشبة ودورها في تحصيل الشفاء، أولها: الوحي، فقد نزل بعضها على الأنبياء، وعند الحكماء أن أول من أُوحي إليه بفوائد الأعشاب الشافية هرمس المثلث، واسمه في التوراة أخنوخ. كذلك أوحى الله تعالى إلى سليمان عليه السلام بالكثير من خواص الأعشاب، وقد أخذها سقراط عنه.

 

كما صح عن الرسول ³ الإخبار بأنواع من العلاج بالأعشاب. والأمر الثاني: كما يقول داود لمعرفة خصائص الأعشاب الشافية يرجع إلى التجربة، وشرطها النتيجة والصحة. فالعشب يجرَّب مرة بعد أخرى، فإذا ثبتت صحته في تحصيل الشفاء فهو وَصْفَة صحيحة. أما الأمر الثالث فيعود إلى القياس، فالمعالج ينظر فيما ثبت نفعه لمرض ما ويعرف طعمه ورائحته ولونه وسائر خصائصه ثم يُلْحِق به ما يشاكله في ذلك من الأعشاب الأخرى…

 

اعتمد الإنسان في الحضارات القديمة، خاصة حضارة بلاد ما بين النهرين أو سومر وبابل وآشور وحضارة مصر القديمة، على الأعشاب الطبية في معالجة الأمراض بجانب طرق أخرى منها الرُّقى والتعاويذ والسِّحر.
آشور القديمة

 

استطاع الملك آشور بانيبال أن يجمع الكثير من المعلومات الطبية ويحفظها من الضياع. كان ذلك في القرن السابع قبل الميلاد.وقد قام العالم الأثري كامبل تومسون بدراسة هذه الآثار وجمعها في كتاب الأعشاب الآشورية. وقد ذكر فيه أكثر من مائتين وخمسين نوعًا من الأعشاب والعقاقير النباتية. وفي سومر، وجد علماء الآثار لوحة كتبت عليها اثنتا عشرة وصفة طبية، وهي أول دستور للأدوية في العالم. ومن الوصفات التي جاءت بها لعلاج الصداع، نصف مقياس من الخردل المسحوق معجون بماء الورد، وتوضع فوق الرأس وتُغطّى برباط لمدة ثلاثة أيام.

مصر القديمة

كان فيها الاهتمام بالطب والصحة عظيمًا. والمصريون القدماء هم أوّل من عرف التحنيط. وقد استخدموا لذلك مواد كيميائية حافظة أهمها ملح الطعام وملح النطرون والزيوت العطرية.كما برع المصريون القدماء في تحضير الأدوية. وقد عُثر على عدة برديات طبية تعكس تفوّق الفراعنة في طب الأعشاب. ومن أهم هذه البرديات بردية إيبرس التي تذكر أكثر من سبعين وصفة لعلاج أمراض الجلد والحروق والنمش والعناية بالشعر. وفيها يصف الفراعنة زيت الحلبة لمعالجة تجاعيد الشيخوخة، كما وصفوا زيت الخروع علاجًا للإمساك ودهانًا للشعر. وهناك برديات أخرى تقل أهمية عن هذا الفن العلاجي مثل بردية هيرست وبرلين وأدوين سميث.

الهند القديمة

جاءت أغلب طرق العلاج بالأعشاب في كتابهم الفيدا الذي كُتب باللغة السنسكريتية منذ أكثر من أربعة آلاف سنة، وكتاب أيو فيدا، الذي يصف الكثير من الأعشاب وخواصها الشافية. ومن الأعشاب التي جاء وصفها في هذا الكتاب الصبر والكركم وزيت الخـروع بجانب البورق وبعض الشحوم الحيوانية.

 

الصين القديمة. كان كتاب بن تساو يقيِّم أكثر من 365 عشبة للعلاج والوقاية من الأمراض. ومن ضمن ما جاء به من أعشاب وصف دقيق لخصائص الأفيون والقنب والقرطم وجوزة الطيب.

اليونان القديمة

بلغ الطب عند اليونانيين القدامى شأوًا كبيرًا، إلا أن معظم معارفهم عن المعالجة بالأعشاب اكتسبوها من مصر الفرعونية، وكانوا يرمزون للطب بإله يُدعى ـ في زعمهم ـ إسكولاب. وكان إسكولاب، كما ظهر من التماثيل التي وُجدت له، رجلاً في عنفوان شبابه ممتلئ صحة وقابضًا بيديه على عصا يلتفّ حولها ثعبان، وبقي الثعبان الملتفّ على عصا رمزًا للصيدلة حتى اليوم. أما أكثر ما عالجوا به، فكانت النباتات التي يجمعها جامعو العُشب وجامعو الجذور، وكانوا قد التزموا بقواعد خـاصة لاقتلاعها من الأرض؛ فكان بعضها يُجمَع في الظلام أو أول الشهر القمري أو آخره أو يرددِّون تعاويذ خاصة عند جمعه.

 

وكان أبقراط قد قسَّم العقاقير والأعشاب المختلفة إلى أقسام يستعمل بعضها من الظاهر مثل المراهم والزيوت، وبعضها يتناوله المريض مثل الأعشاب المغلية مع العسل أو على صورة حبوب، ومنها قطرات العين، وكان أبقراط يستعمل في علاجه أكثر من مئتين وثلاثين عقّارًا من الأعشاب المختلفة.

العلاج بالأعشاب للعديد من الأمراض وكيفية التداوي منها

نقدم لكم في هذه الفقرة ” العلاج بالأعشاب للعديد من الأمراض وكيفية التداوي منها ” ونتمني ان تنال أعجباكم وللمزيد زورو موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي ”

 

 

العلاج بالأعشاب للعديد من الأمراض وكيفية التداوي منها

 

اهتم العديد من الأطباء المُتخصصين بالطب البديل والعلاج بالأعشاب بعلاج المرضى عن طريق الأعشاب الطبيعية حيث أن هذه الأعشاب ليست لها أي أضرار جانبية، فإذا لم تنفع فإنها لم تضر، وكان القدماء المصريين يستخدموا الأعشاب الطبيعية في التداوي من الأمراض والقضاء عليها.

 

وتُعتبر الأدوية المُنتشرة حاليًا والتي يتم استخدامها للتداوي مُتكونة من النباتات والأعشاب مُضافًا إليها بعض المواد الكيميائية التي تزيد من فعاليتها.

 

تقوم كثير من البلاد باستخدام الأعشاب الطبية في التداوي؛ وخاصةً دولة الصين التي انتشر بها في الآونة الأخيرة الطب البديل والعلاج بالأعشاب، وتخصص كثير من الأطباء في الصين بهذا العلم الذي أصبح علمًا هامًا جدًا للأطباء ويعتمد عليه العديد من المرضى.

الطب البديل

تتعدد أنواع الأعشاب، ويختلف اسمها من دولة لدولة أخرى، وسوف نذكر في هذا المقال استضافة كبيرة لعدد من الأعشاب المهمة والتي تدخل في علاج الأمراض التي قد تكون بسيطة وقد تكون مُزمنة، وتتمثل الأمراض التي يتم علاجها عن طريق الطب البديل في:

عسر الهضم

توجد العديد من الأعشاب التي يتم استخدامها في علاج عسر الهضم مثل: الكمون والزنجبيل والنعناع.

 

يتم طحن الكمون وإضافة ملعقة صغيرة منه إلى الخل المُخفف بالماء وتناوله بعد الوجبات الغذائية ليعمل على هضم الطعام بشكل جيد، ومنع عسر الهضم.

يتم غلى أوراق الزنجبيل أو النعناع مع كوب من الماء، ويُمكن إضافة كلٍ من أوراق الزنجبيل وأوراق النعناع إلى كوب ماء وغليهما؛ فيعملا على تقليل عسر الهضم بصورة مُمتازة.

 

المغص المعوي

 

يُستخدم اليانسون في تسكين الآلام المعوية لكلٍ من الأطفال والبالغين وكبار السن، فيتم غلي 2 ملعقة كبيرة من اليانسون على لتر من الماء، ويُترك حتى يبرد ثم يتم شربه على 3 مرات خلال اليوم فإنه يعمل كمسكن قوي لهذه الآلام الشديدة.

تقوية المعدة

 

تتعدد الطرق المُستخدمة لتقوية المعدة منها:

 

يتم شُرب ماء الخُزامي (السنبل) فهو مُفيد جدًا للمعدة ولتحسين أدائها.

تناول أوراق النعناع الطازجة بدون أي إضافات فهي لها دور هام في تهدئة المعدة وتقويتها.

المواظبة على مضغ ملعقة صغيرة من حبات الكراوية على الريق في الصباح يوميًا هذه كفيلة على تقوية المعدة وتنقيتها من أي شوائب أو أي سموم عالقة بها وبجدارها.

 

قرحة المعدة

 

يتم إضافة ملعقة كبيرة من الزعتر وملعقة كبيرة من القريص إلى لتر من الماء ويتم غليهما جيدًا، ويشرب على ثلاثة دُفعات يوميًا ولكن يجب على المُصاب بقرحة المعدة أن يواظب على هذه الوصفة للتخلص من القرحة تمامًا.

يُمكن بلع الثوم بدون مضغه فذلك يُفيد في علاج قرحة المعدة وأيضًا قرحة الأمعاء.

 

حموضة المعدة

 

يتم شرب كوب من الحليب المُضاف إليه ملعقة صغيرة من حبة البركة المطحونة، وتُشرب 3 مرات باليوم، وستنتهي مشكلة الحموضة تمامًا في خلال أسبوع.

ديدان البطن

 

تناول بذور القرع ويطلق عليها أيضًا “بذور اليقطين” يوميًا كل صباح فيؤدي إلى القضاء على ديدان البطن تمامًا.
غلي ملعقة صغيرة من نبات الشيح مع كوب من الماء ويُترك حتى يبرد ثم يتم شربه؛ فنبات الشيح قادر على التخلص من الديدان وخروجها من المسار الصحيح من فتحة الشرج.

يتم إضافة ملعقة كبيرة من حبة البركة أو الحبة السوداء إلى كوب من الخل المُخفف بالماء وشُربه صباحًا فذلك قادر على إخراج الديدان والقضاء عليها وعلى يرقاتها تمامًا.

 

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “بهذه الحبة السوداء فإن فيها شفاء لكل داء إلا السام” (رواه البخاري ومسلم).

 

نقوم بفرم 4 فصوص من الثوم وإضافته إلى كوب من اللبن ويمتزجا جيدًا ولا نقوم بتحليته، ويشربه المُصاب بديدان البطن يوميًا قبل الذهاب إلى النوم.

نشتري شربة خروع من الصيدلية ويشربها المريض بالصباح لكي تُنظف بطنه من الديدان نهائيًا حيت تتلخص أهمية الشربة في القضاء على الديدان والطفيليات.

 

طرد الغازات الكريهة

 

الاستمرار على تناول نبات السلق الذي يقوم بطرد الغازات والتخلص من انتفاخات البطن.

شرب مغلي حبوب الكراوية يوميًا للتخلص من الغازات.

خلط كوب من عصير الكُمثرى إلى 3 فصوص من الثوم المطحون وشربه مرة يوميًا قبل الذهاب إلى النوم سيقوم بتنظيف البطن تمامًا من الغازات أو المغص.

يُستخدم زيت القرنفل في طرد الغازات الكريهة من المعدة لما له من روائح عطرية تُساعد في تنظيف المعدة من الغازات.

شرب مغلي الزعتر أو البطنج أو البابونج كالشاي، أو إضافة الثلاثة أنواع إلى كوب من الماء المغلي لطرد الغازات الكريهة.

 

الحصوات المرارية

 

يتم استخدام جذور نبات الكرفس للتخلص من حصوات المرارة وتفتيتها، فنقوم بأخذ 5 جذور من الكرفس وغسلهم جيدًا وغليهم مع كوبين من الماء، ويُشرب المزيج بعد غليه مرتين صباحًا ومساءً.

الحُمى الشوكية

يتم إضافة زيت حبة البركة إلى كوب من عصير الليمون للتخلص من مرض الحُمى الشوكية فإنه يعمل على تبخيرها.
الإسهال

 

يتم غلي قشر نبات الرمان مع كوب من الماء ويُأخذ الماء المغلي ويتم وضعه في إناء مُحكم الغلق، ونشربه صباحًا ومساءً إلى أن يتوقف الإسهال.

إضافة ملعقة من زيت حبة البركة إلى كوب من الزبادي الطازج ثلاثة مرات يوميًا، وذلك يُساعد جدًا في توقف الإسهال نهائيًا، كما يعمل على التحسين من عملية الهضم.

تناول ثمار النبق الذي له أهمية كبيرة في توقف الإسهال، وعلاج الإسهال المُزمن، والمُداومة على تناوله لكي يتم الشفاء من الإسهال المُزمن نهائيًا.

 

الإمساك

أهم سبب لحدوث الإمساك هو عدم تناول كميات مُناسبة من الماء فيجب على المريض بالإمساك شرب 2 لتر يوميًا أو 10 أكواب من الماء للتسهيل من عملية الإخراج.

يتم غلي عدد 5 حبات من التين المُجفف في نصف لتر من الماء أو اللب، ثم يتم تصفيته من التين وشرب الماء أو اللبن الناتج.

تُستخدم العُصارة الموجودة بنبات الصبار في علاج حالات الإمساك عن طريق تناول ملعقتين من هذه العُصارة على الريق يوميًا فهي تعمل كمُلين طبيعي.

 

تقوية الذاكرة

يتم غليّ أوراق النعناع مع كوب من الماء، ثم نقوم بتصفيته وإضافة 1 ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة إلى النعناع المغلي، وشربه مرة واحدة يوميًا، ويتم الاستمرار على هذه الوصفة لمدة (10) أيام.

نقوم بعمل عصير الطماطم والثوم لتنشيط الذاكرة والعقل والجسم، فنحضر 3 فصوص من الثوم وحبيتين من الطماطم ورشة من الملح ونضعهم بالخلاط الكهربائي، ثم نحتفظ بهم في الثلاجة لكي نشربه باردًا.

 

التخلص من الصداع

يتم تقطيع فصين من الثوم إلى قطع صغيرة في نصف كوب من الماء وشربهم فإذا كان سبب الصداع ناتج من المعدة فيقوم الثوم بالقضاء عليه وعلى أسبابه، أو دهن المكان المُصاب بالصداع بالقليل من زيت الثوم سواء كان الجانب الأيمن أو الجانب الأيسر من الرأس فيتم الشفاء العاجل من الصداع لما للثوم من نتائج فعالة.

 

ثم نقوم بغسل الرأس بالصابون العطري لإزالة رائحة الثوم الكريهة والنفاذة.
مرض السُكري

 

يتم الاستمرار على شُرب مغلي نبات القريص فهو مفيد جدًا لجميع مرضى السكري فهو يقوم بالقضاء على المرض ولكن يجب المواظبة على شُربه.

نقوم بطحن كوب من حبوب الرشاد + كوب من حبة البركة + كوب من المُرة + كوب من قشر الرمان في المطحنة الكهربائية جيدًا، ثم نأخذ المزيج الناتج ونضعه في إناء زجاجي مُجكم الغلق، ويقوم مريض السكري بتناول ملعقة واحدة يوميًا من هذا المزيج مُضافًا إليها كوب من الماء المغلي وملعقة صغيرة من زيت حبة البركة، ويتم شُربه على الريق.

تناول الكثير من الخيار، والمُداومة على إضافته إلى السلطة الخضراء مع الوجبات الغذائية.

تناول أوراق الجرجير الخضراء فهي تعمل على مُعادلة نسبة السكر في الدم وتمنع انخفاضه أو ارتفاعه، وأيضًا قد يتم غلي أوراق الجرجير مع كوب من الماء وشرب الماء المغلي.

تناول ربع بصلة غير مطهية؛ لما في البصل من مواد ضرورية لهبوط وانخفاض نسبة السكر، ويعود المريض كما هو.

 

الجروح الناتجة من مرض السُكري

نقوم بطحن 4 ملاعق من الحلبة وإضافة إليها قطرات من الماء حتى تُصبح عجينة مُتماسكة، ويتم وضعها على مكان الجروح لكي تطيب وتُشفى.

آلام الظهر

دهان زيت الخردل على الظهر يُهدي من آلام الظهر؛ لأنه يُعتبر مُسكن قوي.

شُرب 1 ملعقة صغيرة من زيت الحبة السوداء المُخفف عن طريق كوب من الماء لمدة 3 مرات يوميًا، ويمكن دهن زيت حبة البركة على الظهر بعد التسخين البسيط له، ويتم التدليك الشديد للظهر حيثُ يتم تدليك العظام المؤدية إلى هذه الآلام إلى أن يشعر المريض بزوال الألم تدريجيًا.

المُداومة على تناول التين المُجفف باستمرار لما له من دور كبير في التخلص من آلام الظهر.

 

حصوات المثانة والكليتين

إضافة كوب من حبة البركة المطحونة مع كوب من عسل النحل النقي ويتم مزجهما جيدًا لكي يختلطا جيدًا، وتُأخذ 1 ملعقة صغيرة من هذا الخليط إلى نصف كوب من الماء المغلي وإضافة 1 ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة إلى ذلك الخليط، ويشرب على الريق يوميًا.

حبوب الخردل لها تأثير كبير في تفتيت الحصوات، فإذا تم تناول حبة واحدة من حبوب الخردل كل ليلة قبل النوم فإنها قادرة على تفتيت الحصوات والقضاء عليها تمامًا.

المواظبة على أكل نبات الفجل أو عمله عصير وشربه مُفيد جدًا في تفتيت الحصوات والعلاج منها ومن نتائجها المؤلمة.

تناول نبات الأجاص يوميًا الذي يعمل على تفتيت الحصوات، ولكن يُفضل أن يؤكل بكل أجزاءه لكي يعطي نتائج سليمة.

الاستمرار على أخذ ملعقة صغيرة من زيت اللوز الحلو يوميًا لما له من نتائج فعلية في تفتيت الحصوات الكلوية وحصوات المثانة.

إضافة فنجان من زيت الزيتون وفنجان من عصير الليمون وفنجان من أوراق البقدونس المطحونة إلى نصف كوب من الثوم المهروس وخلطهما جيدًا، ويتم تناول ملعقة واحدة منه هذا الخليط يوميًا قبل النوم ويجب شرب بعدها كوبين من الماء لتعمل على تفتيت الحصوات بشكل جيد.

 

أورام الطحال

تعمل الحلبة كالمضاد الحيوي في علاج أورام الطحال، فيتم إضافة 3 ملاعق صغيرة من الحلبة المطحونة إلى الخل المُخفف بالماء وتناولها فهي تُفيد في الحد من أورام الطحال.

البواسير

يتم وضع 5 فصوص من الثوم مع كوب من الماء وغليه جيدًا، ونقوم بتصفية الثوم من الماء وهرسه وإضافة الخل المُخفف بالماء إلى الثوم المهروس، ويقوم المريض بالإفطار بهذا الخليط على الريق صباحًا، وقد يتم دهان مكان البواسير بذلك الدهان لكي يعمل الثوم والخل على علاج البواسير والقضاء عليها بشكل نهائي.

غلى أوراق الريحان مع كوب من الماء، ودهان المنطقة المُصابة بالبواسير فالريحان له نتائج مُتميزة في التخلص من البواسير.

مرض الكوليرا

 

من الأمراض الخطيرة جدًا التي تؤدي إلى الوفاة الحتمية، ويُعتبر هذا المرض وباء مُعدي وينتشر بشكل سريع، ولكن توجد وصفة لها تأثير قوي في التخلص من مرض الكوليرا وهي تناول ملعقة من الثوم المهروس المُحلى بملعقة من عسل النحل فهذا يُعتبر من أقوى الأمصال المُفيدة في علاج مرض الكوليرا أو علاج جميع الأمراض المُعدية.

فيروس الإنفلونزا

خلط كوب من عصير البرتقال وعصير 2 ليمونة إلى 5 فصوص من الثوم المهروس وإضافتهم في الخلاط الكهربائي ليتم مزجهم جيدًا، ويُشرب ذلك الخليط على الريق يوميًا لحين الشعور بالتحسن الفعلي من مرض الإنفلونزا.

استنشاق الأبخرة الناتجة عن غلي 5 فصوص من الثوم مع كوب من الماء للشفاء من مرض الإنفلونزا.

 

مرض الربو

إضافة ملعقة كبيرة من زيت حبة البركة إلى كوب من الماء المغلي ويتم استنشاق الأبخرة الصادرة منه فذلك يقوم بتنقية الصدر والشفاء من مرض الربو.

إضافة السكر إلى السمسم المقشور وتناوله يُساعد في العلاج من الربو.

نقع 15 فص من فصوص الثوم في لتر من اللبن لمدة 12 ساعة، ويتم شُرب 3 أكواب من هذا المزيج يوميًا لمدة أسبوع فهذا كافي جدًا لعلاج الربو والتخلص من مشاكله.

غلى كوب من ماء البصل المطحون بالخلاط الكهربائي وكوب من عسل النحل، ويتم استخدامه 3 مرات يوميًا لما له من فوائد صحية كبيرة.

دهن زيت حبة البركة على الصدر والظهر وتدليكهُ جيدًا حتى يتشرب الجلد بالزيت، وأيضًا تناول ملعقة صغيرة من زيت حبة البركة 3 مرات يوميًا مُفيد جدًا في التخلص من مرض الربو.

 

نُحضر بصلة ونقوم بتقطيعها إلى شرائح صغيرة ونضعها في إناء نظيف ونقوم بتدفئتها على النار، ثم نضعها على رقبة المريض بالتهاب اللوزتين ونضع على هذه الشرائح قطعة قماش ونلفُها على الرقبة ونربطها، فشرائح البصل مُفيدة جدًا في امتصاص الالتهاب من اللوزتين.

غلي ملعقة صغيرة من نبات الروزماري ويطلق عليه أيضًا (البابونج) مع كوب من الماء ويُترك حتى يصبح دافئًا ويتغرغر المريض لكي يُعالج جيدًا الالتهاب.

إضافة 3 ملاعق كبيرة من الدقيق إلى بيضتين ويتم عجنهما جيدًا حتى تُصبح عجينة لينة، ويتم دهن الرقبة بهذه العجينة اللينة ووضع عليها قطعة قماش نظيفة لكي تمسك العجينة وتجعلها لاصقة بالرقبة، ويُفضل وضع هذه العجينة قبل النوم في المساء وتركها على الرقبة إلى الصباح لكي يتم سحب الالتهاب بالكامل، ويُمكن تكرار هذه العملية حتى يشعر المريض بالتحسُن الفعلي والشفاء.

 

الصوت المبحوح

إضافة عسل النحل إلى شرائح الفجل فهو قادر على مٌعالجة الصوت المبحوح بشكل جيد، ويستطيع الكثير من المُطربين استخدام هذه الوصفة لتصفية صوتهم ولجعله أكثر نقاءً.

غلي أوراق الكُرنب في إناء نظيف مع كوبين من الماء، ونأخذ الماء الناتج ونقوم بتحليته بعسل النحل، ويشرب منه في اليوم مقدار نصف فنجان لما له من نتائج مُبهرة في تنفية الصوت ولما له من فوائد كثيرة لجميع أجزاء الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي.

تناول الثوم في جميع حالاته سواءً كان نيئًا أو مطهيًا ومُضاف إلى الوجبات الغذائية، أو مشويًا، فالثوم مفيد جدًا للصحة ولجميع أعضاء الجسم.

 

السُعال

نُقطع الجزر إلى شرائح صغيرة ونضعه ف الخلاط الكهربائي، ونقوم بإضافة الماء والسكر لتحليته لينتج لنا عصير الجزر الشهي والمفيد في العلاج من السعال ومن العديد من الأمراض، ويتم شرب كوب من عصير الجزر 3 مرات يوميًا حتى يتم الشفاء.

نقع ربع كيلو من التين المُجفف إلى كمية مناسبة من زيت الزيتون لمدة لا تقل عن أسبوع، ويتم الإفطار بثلاثة حبات من التين المُجفف على الريق.

غلي كمية من أوراق البرتقال إلى كوب من الماء، ويتم شرب مغلي البرتقال بعد تبريده، ويشرب 3 مرات يوميًا لمدة 4 أيام.

تقطيع بصلة إلى شرائح صغيرة ويتم وضعها في إناء وإضافة إليها لتر من الماء وبعد الغليان يتم تركه ليبرد، ثم نأخذ منه مقدار نصف كوب ونقوم بتحليته بعسل النحل، وشرب من هذه المقدار حوالي 3 مرات في اليوم لكي يتماثل المريض الشفاء.

 

السُعال الديكي

غلي أوراق الخس مع 3 أكواب من الماء، ويُشرب على مدار اليوم لما له من فوائد في التخلص من السعال الديكي وتهدئة الحنجرة.

تقشير 5 فصوص من الثوم ووضعهما على النار وإضافة كوب من الماء، ويُترك الماء على النار يغلي لمدة لا تقل عن 20 قيقة لكي يعمل على امتزاج المواد الفعالة الموجودة بالثوم بالماء جيدًا، ثم يُترك هذا الخليط ليبرد ونقوم بتحليته بالسكر المُناسب ونأخذ 3 ملاعق يوميًا على الريق.

 

أمراض القلب

يُعتبر عسل النحل من أقوى المُغذيات لمرضى القلب والذي يُساعد في الشفاء السريع لهم.
يُضاف ملعقة كبيرة من الزعتر إلى كوب من الماء ويُقلب جيدًا وبتم وضعه على النار حتى يغلي، ثم يُترك ليبرد ثم يُصفى ويُشرب مرة يوميًا لمرضى القلب.

يجب على مريض القلب أن يقوم بتناول الخضروات الخضراء بصفة خاصة وأهمها الكرفس والخس، كما يتناول البصل والخرشوف لما يوجد بهذه النباتات من مواد هامة وضرورية لتقوية القلب، والشفاء من الأمراض الخطيرة التي قد تُصيب القلب.

 

تصلب الشرايين

نحضر أوراق نبات الزيتون المُجففة ونقوم بوضعها في إناء نظيف وإضافة لتر من الماء إليها وغليه لمدة لا تقل عن 15 دقيقة ويتم تبريد المزيج ووضعه في زجاجة، وشرب منه كوب يوميًا في الصباح على الريق.

غلى كمية من نبات اللوبيا مع كوب من الماء، وتّشرب 3 أكواب من الخليط يوميًا لمدة أسبوعين فهي مُفيدة في الحد من مرض تصلب الشرايين.

نُقشر 10 فصوص من الثوم ونقوم بغليها جيدًا حتى تصبح طرية ثم نقوم بالضغط عليها وفرمها لكي تُصبح كعجينة اللينة، ونأخذ منها مقدار ملعقة ونُضيفها إلى كوب من اللبن، ويتم شربهُ وتكرار هذه الوصفة مرة واحدة يوميًا لمدة أسبوع.

 

ارتفاع ضغط الدم

مضغ فصين من الثوم جيدًا وبلعهما فهو يعمل على اتزان الضغط بصورة جيدة، ولإزالة الرائحة الكريهة للثوم من الفم نقوم بمص القرنفل أو مضغ بعض أوراق النعناع الطازجة.

إضافة 4 ورقات من أوراق نبات الزيتون إلى كوب من الماء وغليهما جيدًا لمدة 5 دقائق، ويُترك ليبد ويُشرب من ذلك الخليط 4 أكواب يوميًا.

المُداومة على تناول نبات الأجاص فهو يُحد من ارتفاع ضغط الدم المُفاجئ ويعمل على توازنه.

نقع كمية من الثوم المطحون جيدًا في كوب من الخل، ونقوم بالتقليب المستمر حتى يمتزجا ونترك هذا الخليط لمدة 20 يوم لكي يتم التفاعل المطلوب بصورة صحيحة، ثم نقوم بإضافة ملعقة صغيرة من الخليط إلى كوب من الماء وشربه حتن يتم الشعور بارتفاع ضغط الدم.

 

هبوط ضغط الدم

من أكثر الأشياء التي تُساعد على ارتفاع الضغط عند الشعور بهبوطه هو تناول الأطعمة المالحة كالجبن المليئة بالملح فهذا كفيل بارتفاع الضغط وجعله متوازن.

مرض الصرع

تناول أعواد القرفة صباحًا كل يوم يعمل على علاج كل مشاكل الصرع والتخلص منه.

شرب عصير التُفاح الخام بدون أي إضافات والاستمرار على شربه يوميًا لمدة أسبوعين 3 مرات باليوم يعمل على الشفاء من مرض الصرع والتعافي منه ومن آلامه.

غلي ربع كيلو من نبات الحرمل مع لتر من الماء ولكن يجب غليهُ جيدًا لمدة ريع ساعة حتى تذوب المواد الفعالة الموجودة بنبات الحرمل في الماء ويُترك حتى يبرد، ويُتم المُداومة على شربه لمدة شهر مرة واحدة يوميًا في الصباح، ونأخذ ملعقتين كبيرتين من الخليط ونقوم بتحليته بنصف ملعقة صغيرة من عسل النحل.

 

مرض الروماتيزم

تناول كيلو من التفاح يوميًا لمدة شهر، فالتفاح يمتاز بالمواد الفعالة للعلاج من مرض الروماتيزم والقضاء عليه نهائيًا.
زيادة تناول نبات الكرفس بصورة دائمة لمدة شهرين مُتتاليين فهو يحد من مرض الروماتيزم.

شرب 3 أكواب من العرق سوس الخام مفيد جدًا لمريض الروماتيزم.

غلي كمية من أوراق شحرة الصفصاف مع كوب من الماء، ويُشرب مرتين صباحًا ومساءً يوميًا.

الأمراض الجلدية

تقرحات الجلد

 

نطحن بصلة في الخلاط الكهربائي لكي تصبح كالعصير ونُضيفها إلى كوب من الخل الخام ونضعه في إناء نظيف ونضعه ليغلي على النار ثم نتركه ليُصبح دافئًا، ونقوم بدهن الخليط على أماكن التقرحات وتركهُ حتى يجف، وسنلاحظ العلاج الكامل لهذه التقرحات في فترة وجيزة من هذا العلاج الهام.

الجلد المُتشقق

تُعاني كثير من السيدات من الجلد المُتشقق وخاصة بالقدمين، ولكن لا تعي جيدًا أهمية الحلبة في التخلص من الجلد المُتشقق، فنقوم بغلي ملعقة كبيرة من الحلبة مع كوب من الماء، ونأخذ ذلك الخليط بعد تبريده ووضعه على الأماكن المُتشققة، ومع الاستمرار على عمل هذه الوصفة سنُلاحظ التخلص من جميع التشقُقات.

مرض البرص

يعمل ماء البصل على القضاء على مرض البرص فنقوم بدهن المنطقة المُصابة بماء البصل، ولكن يجب أن نقوم بالفرك الجيد بماء البصل وأن نقوم بالجلوس في أشعة الشمس، ونُكرر هذه العملية لحين تماثُل الشفاء النهائي من ذلك المرض.

حرق قشر الليمون على النار ودهن به المنطقة المُعرضة للمرض فهو يعمل على إزالة البرص من الجلد.

مرض الصدفية

يشرب المريض بمرض الصدفية ملعقتين كبيرتين من مُستحلب نبات القريص 3 مرات يوميًا حتى يشعر المريض بالشفاء.

إضافة نصف كوب من عصير الليمون المُخفف بالماء إلى نصف كوب من زيت حبة البركة ونخلطهما جيدًا، وندهن به الأماكن المُصابة بالمرض، ولكن يجب المُداومة على ذلك حتى نُلاحظ نتائج فعالة ونشعر بالتحسن الفعلي.

 

 

قدمنا لكم عبر موقعنا ” لحظات ” كيفية التداوي بالأعشاب ” ونتمني ان تنال أعجباكم وللمزيد زورو موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي “

104

اترك تعليقا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *