ماهي اضرار البيض

ماهي اضرار البيض
بواسطة : Mahmoud MoOoka + -

نقدم لكم في هذه الفقرة ” ماهي اضرار البيض ” اضرار البيض المقلي ، خمسة مخاطر للبيض وطرق تجنبها  ، اضرار بياض البيض المسلوق ،  اضرار البيض المسلوق ، تناول البيض النيئ يؤدى إلى التسمم  ، ما هي أضرار تناول البيض النيئ على الجسم؟  ، معدل اكل البيض في اليوم  ، هل اكل البيض كل يوم مضر” كل ده في موقعنا لحظات اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي ونتمني ان تنال أعجباكم وللمزيد زورو موقعنا ” لحظات “

خمسة مخاطر للبيض وطرق تجنبها

نقدم لكم في هذه الفقرة ” اضرار البيض ” ونتمني ان تنال اعجباكم وللمزيد من التعريفات والفوائد والاضرار  زورو موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي ”

 

خمسة مخاطر للبيض وطرق تجنبها

 

لا تخافوا من البيض فإن البيض يعتبر مصدر مثالي للبروتين ، ويوفر مجموعة واسعة من المواد الغذائية مثل الأحماض الأمينية ، والفيتامينات الأخرى التي تعتبر حيوية ومهمة للجسم . على الرغم من كون البيض من أكثر الأطعمة الغنية بالمغذيات على هذا الكوكب، الا ان له بعض المخاطر التي تجعلك لا تفرط في تناوله يوميا لكن في بحث في مجلة التغذية والغذاء وجد ان البيض لا خوف من تناوله يوميا الا ان هناك بعض الامور التي تدعو إلى الحذر منه في حالات معينة.

أخطار وأضرار البيض

1. خطر محتمل : أظهرت بعض الدراسات ان البيض له آثار صحية سيئة مثل ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والسرطان . الدراسات الاستقصائية في عدد من السكان تبين أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من البيض يكون لديهم ارتفاع في السعرات الحرارية والدهون والدهون المشبعة بشكل خاص .

 

ولكن هذا لا يعني أن البيض هو السبب الرئيسي لزيادة السعرات الحرارية أو الدهون لان هذا ربما يحدث مع تناول كميات من البيض او لا فقد ثبت أن تناول الوجبات الغذائية عالية الدهون تزيد من السعرات الحرارية

 

التي تزيد من خطر امراض القلب وارتفاع نسبة الدهون في الجسم . في دراسة بين الباحثون ان هناك علاقة بين تناول البيض في 34 دولة وبين الاصابة بسرطان القولون وأظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من البيض يزيد لديهم معدل الاصابة بالسرطان .

 

2. خطر محتمل : البيض غني بالدهون المشبعة و الكولسترول ، الذي يزيد من الاصابة بأمراض القلب .

 

ببساطة تناول الأطعمة التي تحتوي على الكوليسترول لا تزيد مستويات الكولسترول في الدم في الأشخاص الأصحاء الكولسترول منتظم ، وهو ما يعني أنه إذا تم تناول المزيد من الكولسترول في يوم واحد ، فإن الجسم ينتج كميات أقل ليحافظ على مستوى محدد .

 

لذا ، فإن الخوف من أمراض القلب وارتفاع الكوليسترول في الدم الذي يرتبط بتناول البيض إنما هو امر تم اثبات خطأه في الأبحاث الحديثة .

الخطر الحقيقي هو اتباع نظام غذائي مرتفع في الكربوهيدرات المكررة والدهون حيث وجد العلماء مؤخرا أن تناول كميات عالية من الكربوهيدرات في شكل نشويات مكررة و سكريات يؤدي الى تكون ترسبات في الشرايين من الكولسترول الغذائي

 

لذلك فإن الاشخاص الذين يأكلون البيض على الفطور مع بعض الأطعمة مثل الخبز المحمص والمربى والفطائر و السجق، أو البطاطس والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات هم المعرضون حقا الى امراض القلب ليس بسبب البيض وانما بسبب المواد الكربوهيدراتيه التي يتم تناولها معه .

 

خلاصة القول : البيض ليست هو العامل المسؤول عن زيادة نسبة الدهون الثلاثية و الكولسترول ، وتراكم الترسبات، و أمراض القلب وانما السبب الرئيسي يعود الى تناول اطعمة تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، و الدهون .

 

3 . خطر محتمل : هناك بعض الحالات التي لديها ارتفاع في نسبة الكوليسترول في الدم ونسبة الدهون وتناول هؤلاء الاشخاص للبيض سيزيد التهاب ومخاطر الإصابة بأمراض القلب لذلك فمن الأفضل تجنب تناول البيض . أكسدة الكولسترول أمر خطير جدا ويسبب تلف الشرايين والأنسجة الضامة ولكن البيض ليس هو فقط المسؤول عن ذلك .

 

تحصل أكسدة الكولسترول عندما يتم طهيه في درجة حرارة عالية ، أو لفترة طويلة من الزمن ، مثل عندما يقلى البيض حيث وجدت دراسة ان البيض المقلي يحتوى على مستويات عالية من الكولسترول المؤكسد اكثر من البيض المسلوق .

 

وجدت دراسة أخرى أن تخزين البيض في درجة حرارة الغرفة لمدة 45 يوما ثم سلقه أو قليه يؤدى إلى زيادة أكسدة الكولسترول ، كما ان الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في البيض تقل بسبب التخزين الطويل .

العلاج هنا هو تجنب استهلاك الأغذية الحيوانية التي يتم طهيها في درجة حرارة عالية ، سواء اللحوم أو البيض لأن كلاهما يحتوي على الكولسترول والدهون التي تتأكسد بسهولة وتؤدي الى مخاطر صحية خطيرة للغاية .

بالإضافة إلى ذلك ، من المهم أن نعلم أن جسم الإنسان يستجيب بطرق متنوعة لتناول الكولسترول , بشكل عام يقلل امتصاص الكوليسترول مع زيادة الكولسترول الغذائي .

 

ومع ذلك في الاشخاص المصابين بمريض السكري من النوع الثاني فإنه يتم امتصاص الكولسترول الذي يأكلونه ، ولكن أكبادهم تنتج المزيد من الكوليسترول , وذلك لان مقاومة الانسولين تقلل من حساسية الكولسترول الغذائي ، وهذا يعني أن تناول البيض في النظام الغذائي في هذه الحاله ربما يكون مضر بالصحة لانه يزيد من نسبة الكوليسترول في الدم .

 

4. خطر محتمل : غالبا ما يكون البيض ملوثا بالسالمونيلا و أنه من الأفضل تجنبه . البيض هو من أكثر المواد الغذائية العرضة لخطر التلوث بالسالمونيلا خصوصا التي تأتي من المزارع الصناعية التي تعاني من مشاكل في الصرف الصحي.

 

الدجاج الذي يعيش في أقفاص مكدسة الواحدة فوق الأخرى وله 67 بوصة من مساحة الأرض فقط ليقف عليها ( حجم قطعة من ورق دفتر الملاحظات ) ينتج كميات ضخمة من البيض (80 مليار بيضة سنويا في الولايات المتحدة )، ولكنها تكون أكثر عرضة للتلوث ببكتيريا السالمونيلا , وتظهر الاحصاءات ان السالمونيلا أمر نادر الحدوث حيث يصاب به فقط 1 من اصل 20000 بيضة.

 

خلاصة القول : يمكن تجنب خطر الاصابة بالسالمونيلا من البيض عن طريق تجنب البيض الصناعي وتناول البيض العضوي كلما كان ذلك ممكنا .

 

تخزن البيض في الثلاجة يكون معرض للإصابة بالسالمونيلا بسبب التقلبات في درجات الحرارة , و لقدر أكبر من السلامة تجنب تناول البيض في المطاعم والمناسبات الكبيرة لأنه يأتي من المزارع الصناعية والتي تكون أكثر عرضة للتعرض لدرجات حرارة عالية .

 

5. خطر محتمل : بعض الاشخاص يعانون من حساسية البيض وينبغي تجنبه ، وخاصة من قبل النساء الحوامل . زادت حساسية البيض بشكل لافت خلال 30 عام السابقة وبعض الدراسات تشير إلى الحساسية الغذائية تزيد بسبب نقص الرضاعة الطبيعية التي تقلل من مناعة الجسم البشري .

 

على سبيل المثال، الأطفال الذين ولدوا في بيئات زراعية لا يعانون من حساسية منتجات الألبان والبيض البروتينات لانها متوافره في بيئتهم منذ ولادتهم وقد تعود جسمهم عليها , والنساء الحوامل الذين يتناولون مستويات عالية من البيض (1-2 بيضة يوميا ) أثناء الحمل ينجبون اطفال ليس لديهم أعراض حساسية تجاه البيض .

 

خلاصة القول : تجنب البيض ليس هو أفضل استراتيجية لمنع حساسية البيض , و بدلا من ذلك يجب اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على جميع المجموعات الغذائية التي يحتاجها الجسم جميعا بإعتدال وانتظام . وبطبيعة الحال ، إذا كان لديك بالفعل حساسية من البيض يجب عليك تجنب تناوله .

 

ومع هذه الأضرار توجد العديد من فوائد البيض يجب أن تعرفها أيضا لنكون معك منصفين في الحديث عن البيض

 

خمسة اسباب تجعل البيض مفيد هي :

1. البيض هو الغذاء المثالي لتكوين الجسم لأنه يحتوي على الأحماض الأمينية التي تساعد على بناء العضلات .

البيض يعتبر من أعلى أربعة اطعمة غنية بالبروتين لأنه يوفر ثروة من الأحماض الأمينية التي يستخدمها الجسم لإصلاح الأنسجة العضلية , و البيض يعتبر ثاني أعلى طعام يحتوي على تركيز الحمض الاميني الاليسين بعد الحليب، وهو من الأحماض الأمينية الأكثر أهمية لبناء العضلات .

 

2. البيض غنية بالمواد المغذية التي تزيد من مستوى الذكاء . يحتوي صفار البيض على الكولين الذي يستخدم من قبل الجهاز العصبي لتصنيع الأستيل كولين الذي يعتبر من الناقلات العصبية التي تحسن الدافع والتركيز والادراك .

يساعد الكولين أيضا الكبد على إزالة السموم وتجنب تراكم الدهون ، وهو أمر ضروري للحفاظ على وظائف الكبد .

 

3. البيض مفيد لصحة العظام والوقاية من الكسور .

الأحماض الأمينية الموجودة في البيض تساعد في الحفاظ على بناء العضلات القوية ، وهي المسئوله عن صحة العظام

بالإضافة إلى ذلك البيض يحتوي على اثنين من الفيتامينات الرئيسية المهمة لبناء عظام الجسم وهي فيتامين D وفيتامين K لأن هذان الفيتامين قابلة للذوبان في الدهون , والبيض المستهلك يوفر مصدرا بيولوجيا ليسمح بامتصاص هذه الفيتامينات واستخدامها من قبل الجسم . بالإضافة الى اهمية البيض لبناء العظام ، فإن فيتامين K الموجود في البيض يستخدم لتخثر الدم ، كما ان فيتامين D الموجود في البيض يساعد على الوقاية من السرطان ويمنع زيادة الدهون في الجسم .

 

4. البيض من الاطعمة الغنية بالمواد الغذائية ورخيص الثمن .

البيض غني بالمواد المضادة للاكسدة مثل السيلينيوم , و الزياكسانثين ، كما ان تناول البيض يقلل من الالتهاب في الجسم ويقوي جهاز المناعة و الصحة العامة . على سبيل المثال السيلينيوم هو من المواد الغذائية المضادة للأكسدة في الجسم ويساعد الجسم في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية وتحسين الصحة الإنجابية , كما ان الزياكسانثين وقاي من السرطان، في حين أن اللوتين يحسن من توازن السكر في الدم ويخفض الانسولين ومضاد للإلتهابات .

 

5. البيض يضاف الى النظام الغذائي لخسارة الدهون لأنه يعطي احساس بالشبع ويقلل من الاحساس بالجوع .

تشير الدراسات إلى أن البيض مصدر غني بالبروتين ، وتناول البيض يزيد من الاحساس بالامتلاء ويقلل من الاحساس بالجوع والحاجه الى تناول الطعام لاحقا في وجبات الطعام الأخرى . كما تبين ان البيض يساعد على خفض 5 كجم من الدهون في الجسم في 12 اسبوع اذا تم تناول 3 بيضات في اليوم الواحد مع تقليل كميه الكربوهيدرات التي تتناولها .

 

في دراسة أخرى بينت ان الأفراد الذين يتناولون البيض على الفطور يكون لديهم انخفاض ملحوظ في محيط الخصر و لديهم إحساس أقل للجوع خلال اليوم .

اضرار البيض

نقدم لكم في هذه الفقرة ” اضرار البيض ” ونتمني ان تنال اعجباكم وللمزيد زورو موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي ”

 

اضرار البيض

يمكن ان يؤدي البيض الى ضرر من خلال نقله لبعض الامراض منها :

الحساسية من البيض:

يوجد لبعض الناس استعداد فطري للحساسية من أحد مكونات البيض، وبخاصة زلاله، وهذا أمر تكتشفه الصدفة والملاحظة، ولا علاج له سوى البعد عن تناول البيض، والحذر من كل طعام يكون البيض ضمن تركيباته.

فرط الكوليسترول:

يعد البيض في تقدير أهل التغذية من أغنى مصادر الطعام بالكوليسترول والدهنيات الثلاثية، وبخاصة صفاره، حيث يتركز في الدهن الحيواني المصدر ما يقدر بحوالي 300ميليجرام من الكوليسترول في البيضة الواحدة،

 

وهذا أمر لا بد أن يحذره مرضى تصلب الشرايين، والمصابون بضغط الدم المرتفع، أو من يعانون من أمراض القلب ونوباته، هذا إلى جانب المصابين بحصى المرارة والكلى.

التسمم الغذائي

هناك نوعان من التسمم الغذائي، أحدهما تسببه ميكروبات يسمونها السالمونيلا، وقد وجدوها بنسبة توازي ثمانية بالمائة في البيض، تتسرب إليه من الدجاج المريض، فإذا ما التهم الإنسان البيضة نيئة فإن عصيات هذه الميكروبات تتكاثر في الأمعاء،

 

وتسبب له تسمما يتميز بالإسهال والقيء والمغص وارتفاع درجة الحرارة، ويداهمه ذلك عقب يوم أو بعض يوم من تناوله البيض، لكنه ليس مرضا قاتلا، إذ يشفى المريض منه بعد فترة ويعود إلى حاله.

أما التسمم الغذائي الآخر فهو بسبب مكورات على شكل عنقود العنب، لهذا سموه باسم العنقودية، وهذه تأتي من تلوث قشرة البيض،

فإذا ما كسرها الطاهي دون غسل فقد يقع منها بعض ما يلوث الطعام، وإن البيض مزرعة طيبة لتكاثر هذه الميكروبات التي تفرز سمومها، وتؤدي إلى أعراض التسمم التي يعاني منها المصاب عقب ساعات معدودات من التهامه الطعام.

 

حقائق عن البيض :

6000 قبل الميلاد: بدأت تربية الدواجن في الصين بهدف الاستفادة من بيضها.

2000 قبل الميلاد: كانت عدة حضارات في هذا الوقت تقيم مهرجانات في فصل الربيع، حيث اصبح البيض رمزا لتجدد الحياة.

20 قبل الميلاد: اكتشف الرومان صلصة «الكستر» بمحض الصدفة، عندما تم خلط البيض مع الحليب والعسل في إناء من الفخار.

1493: تم تصدير الدجاج إلى أميركا خلال ثاني رحلة قام بها كولومبس إليها.

1600: ولدت عجة البيض، الـ «أومليت»، التي اشتق اسمها من اللاتينية ومعناها «الصحن».

1918: في عز الأزمة الاقتصادية بالولايات المتحدة نفد البيض وكان لا بد من «روشتة» من الطبيب للحصول عليه.

1968: ظهرت دراسة تنصح بتقليل تناول البيض إلى مرتين فقط في الاسبوع بسبب الكوليسترول.

1970: تبين ان البيض مصدر جيد للبروتين. بيضة متوسطة الحجم توفر 12% من حاجة الجسم اليومية.

1988: ارتكبت وزيرة الصحة البريطانية السابقة، إدوينا كاري، خطأ أودى بمستقبلها السياسي، عندما صرحت بأن البيض البريطاني غير ملوث بالسالمونيلا.

2000: بدأ إدخال فيتامينات أخرى إلى البيض مما نتج ع

نه ظهور البيض بأوميجا 3 الذي تبيضه الدواجن التي تتغذى على بذر الكتان.

 

قدمنا لكم عبر موقعنا ” لحظات ” ماهي اضرار البيض ” ونتمني ان تكون انالت اعجباكم وللمزيد زورو موقعنا ” لحظات ” اكبر موقع في الشرق الاوسط وفي العالم العربي “

90

اترك تعليقا

اترك التعليك لتشجيع الكتاب على كتابه كل جديد وحصري اترك تعليقك الان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *